أعلى هيئة تقريرية للاتحاد الأروبي تتفاوض مع المغرب بخصوص الصيد البحري

متابعة :

فوض مجلس وزراء الدول ال28 الاعضاء بالاتحاد الاروبي، أعلى هيئة تقريرية للاتحاد الأروبي، اليوم الاثنين اللجنة الاروبية، بالدخول في مفاوضات مع المغرب، من اجل التوقيع على بروتكول جديد للصيد البحري ،المغرب- الاتحاد الاروبي، ويشمل ايضا الصحراء المغربية.
التفويض الدي تبنته الدول الاعضاء يعد انتصارا للجهود الديبلوماسية المغربية ضد مناورات البوليساريو و يعد مؤشرا على عمق الشراكة بين المغرب و الاتحاد الاوروبي في قطاع الصيد البحري و ضمانة إضافية للأمن القانوني للاتفاقيات التي تربط المملكة بالاتحاد الأروبي.
و يعتبر التفويض تكذيبا رسميا للادعاءات التي تروج لها الجزائر والبوليساريو، بخصوص مزاعم استغلال المغرب للموارد الطبيعية للصحراء، دون ان تستفيد منها الساكنة، ذلك ان مجلس الاتحاد الأروبي الذي تعود له صلاحية تحديد السياسة المتعلقة بالخارجية والامن المشترك للاتحاد الاروبي،اعترف بالجهود التي تبذلها المملكة من اجل تنمية جهة الصحراء المغربية، عبر برامج طموحة للاقلاع الاقتصادي.
يذكر ان وزير الشؤون الخارجية و التعاون السيد ناصر بوريطة ، والممثلة السامية للاتحاد الاروبي للشؤون الخارجية والسياسة الامنية، السيدة فيديريكا موغريني كانا قد اعلنا بتاريخ 27 فبراير 2018 “تشبثهما بالشراكة الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الاروبي، وعزمهما على الحفاظ عليها وتعزيزها”.

Comments

comments