أمن تطوان يفكك عصابتان تسرقان السيارات بتطوان وشفشاون بين أفرادها عون سلطة

متابعة :

تمكنت مصالح أمن تطوان من وضع حد لأنشطة عصابتين إجراميتين، متخصصتان في سرقة  السيارات وتهريبها لإقليم شفشاون، وذلك في عمليتين منفصلتين خلال الأسبوع الجاري، أسفرت عن اعتقال خمسة أشخاص مشتبه فيهم في حالة تلبس، تم وضعهم جميعا رهن تدابير الحراس النظرية، في انتظار تقديمهم أمام النيابة العامة.

وأفاد مصدر أمني من ولاية تطوان، أمس الأحد ، أن فرقة تابعة للمصالح الولائية للشرطة القضائية، تمكنت أمس السبت، من توقيف شخصين من ذوي السوابق العدلية ينشطان في إطار عصابة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات وترويجها باستعمال صفائح مزورة، وتم حجز لديهم ثلاث سيارات كلها تحمل صفائح مزورة كان قد تم الاستيلاء عليها باستعمال مفاتيح مزيفة.

وبحسب المصدر ذاته، فإن المصالح الأمنية كانت اعتقلت يوم الاثنين الماضي ثلاثة أشخاص مشتبه فيهم، على صلة بنفس السرقات، وكان من بينهم عون سلطة بجماعة باب برد بإقليم شفشاون، وتم حجز لديهم مفاتيح مزورة وأدوات تستعمل في تنفيذ عمليات السطو.

تحركات مصالح الشرطة القضائية بتطوان جاءت عقب ورود شكايات المواطنين، تعرضوا لسرقات سياراتهم ليلا من أحياء المدينة، حيث استنفرت المصالح الأمنية أجهزتها بحثا عن الجناة، مشيرا إلى مجهودات فرق الأبحاث في تحريات ميدانية، وجمع المعطيات، كما قامت الشرطة العلمية برفع البصمات من عين المكان، وتفريغ لقطات مصورة رصدتها كاميرات المحلات التجارية.

وأضاف المصدر  أن التحريات المنجزة مكنت من الوصول إلى هوية الجناة، والذين كانوا ينقلون السيارات المسروقة إلى جماعة باب بدر بإقليم شفشاون، حيث يقومون بتصريفها وإعادة بيعها عن طريق شركاءهم في دواوير قروية مجاورة.

للإشارة بلغت حصيلة العمليتان حجز ستة سيارات مسروقة، وتم إرجاعها كلها إلى أصحابها، وأغلبها من نوع “مرسيديس 190″، مما يرجح فرضية استعمالها في تهريب مزروعات القنب الهندي.

المصدر : “تيل كيل عربي”

Comments

comments