إحتقان بحزب التقدم والإشتراكية والسبب وزيرة “جوج فرنك”!

  • كاب24/الرباط:

علمت “كاب24″ أن أعضاء المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية بتنسيق مع الأمين العام للحزب، إتفقوا على عقد إجتماع نهاية الأسبوع الجاري لمناقشة ودراسة قرار حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء التي كانت تشرف عليها القيادية بالحزب “شرفات أفيلال”.

وكشف مصدر مطلع ل”كاب24″، بأن هياكل وتنظيمات حزب التقدم والإشتراكية وطنيا تعيش على وقع الصدمة للمقترح  الذي قدمه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بحذف كتابة الدولة المكلفة بالماء دون الرجوع أو التشاور مع قادة حزب التقدم والاشتراكية أو على الاقل إخبار الامين العام للحزب بذلك.

وأوضح ذات المصدر، بأن قادة الحزب لم يستوعبوا بعد تقديم سعد الدين العثماني لمقترح حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء دون الرجوع إليهم على أساس أن المنصب الحكومي هو يعود للحزب وكان من بين الشروط للمشاركة في الحكومة الحالية، فيما لم يكلف “العثماني نفسه عناء إتصال هاتفي لأخبار قادة الحزب الذي بقي وفيا للإتفاق بين الطرفين”.

ووفق ذات المصدر بأن “شرفات افيلال” قاومت خططا لإسقاطها من الحكومة منذ النسخة السابقة برئاسة عبد الاله بنكيران، حيث وصلت فضيحة وصفها لتقاعد البرلمانيين والوزراء “بجوج فرانك” وسائل إعلام دولية، لكن تحركها المستمر وإنجازاتها ساهمت في بقاءها على رأس قطاع الماء إلى يوم الإثنين 20 غشت 2018.

وتجدر الإشارة أن بلاغ الديوان الملكي الصادر يوم الإثنين المنصرم، أورد أن الملك محمد السادس وافق على اقتراح لرئيس الحكومة، يقضي بحذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، ونقل وإدماج جميع صلاحيات كتابة الدولة المكلفة بالماء ضمن هياكل واختصاصات الوزارة مع العمل على مراجعة هيكلتها التنظيمية.

وأضاف البلاغ أن “هذا القرار يهدف إلى تحسين حكامة الأوراش والمشاريع المتعلقة بالماء، والرفع من نجاعتها وفعاليتها، وتعزيز التناسق والتكامل بين مختلف الأجهزة والمؤسسات المعنية بالماء التابعة لهذه الوزارة، بما ينسجم مع العناية الخاصة التي يوليها الملك لهذا القطاع”.