اختفاء خديجة مولات الوشم.. وتطورات مثيرة في القضية!

  • كاب24تيفي/فريكس المصطفى:

علمت كاب24 تيفي من مصادر مطلعة أنه لم يتم العثور صبيحة يوم الثلاثاء 4 شتنبر الجاري على خديجة بمنزل والديها، وقد صرحت والدتها للدرك الملكي المكلف بالقضية، أنها غادرت المنزل برفقة والدها إلى بني ملال دون معلومات عن مكان تواجدها
و قد سبق للدرك الملكي أن أبلغ الضحية ووالديها بموعد الخبرة الطبية المأمور بها،و بضرورة الحضور لمرافقتها يومه الثلاثاء للمثول بين يدي لجنة طبية شرعية يرأسها البروفيسور هشام بنيعيش رئيس قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، على الساعة الثانية زوالا، لإجراء خبرة طبية شرعية عليها من فحص نفسي و جسدي لتحديد طبيعة الوشوم و تاريخها و طريقة وشمها، وإجراء كذلك فحص لمعرفة حقيقة الافتضاض الذي تعرضت له و تاريخه، مع تحديد طبيعة الآثار على جسدها و يدها من نذوب و كي على المعصم و تاريخه وتحديد نوع الأداة المستعملة في كل ذلك
وأضافت نفس المصادر أن السيد قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لدى محكمة الاستئناف ببني ملال، قد أمر بإجراء الخبرة الطبية المذكورة، بناء ا على إلتماس من النيابة العامة خلال الأسبوع المنصرم، لدحض كل تشكيك في حقيقة الوشوم و الآثار والندوب على جسد الضحية، للوصول إلى يقين يحقق العدالة