الزفزافي ورفاقه يقررون مقاطعة جلسة محاكمتهم والانسحاب منها لهذا السبب

متابعة :

قرر معتقلو حراك الريف اليوم الثلاثاء مقاطعة جلسة محاكمتهم بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء والانسحاب منها.

واتخذ رفاق قائد حراك الريف ناصر الزفزافي هذا القرار بسبب ما اعتبروه انحياز المحكمة للنيابة العامة، حيث قام هذا الأخير بتلاوة رسالة المعتقلين إلى القاضي والتي أوضحوا فيها أسباب رفضهم حضور أطوار الجلسة.

واستنكر المعنيون بالأمر رفض طلب استدعاء مجموعة من الشهود الذين يعدون من المحوريين في القضية، ورفض طلب السماح بعرض الأدلة ووسائل الاثبات المقترحة من قبل دفاعهم، وكذا رفض طلب السماح بإجراء خبرة طبية للمعتقل جمال بوحدو، للنظر في حالته النفسية وإصرارها على متابعته كشخص سليم، انسجاما مع رغبة النيابة العامة، رغم أن هذه الخبرة وحدها هي المخولة لها إثبات ذلك.

يذكر أن محاكمة معتقلي حراك الريف وصلت إلى مرحلة متقدمة حيث تم الاستماع إليه وللشهود، فيما ينتظر أن تعرف باقي الجلسات مداخلة النيابة العامة وهيئة دفاع المدني والمعتقلين.

Comments

comments