القيادي الإتحادي السابق “الحبيب الشرقاوي” في ذمة الله

متابعة :

توفي صباح اليوم الجمعة، القيادي الإتحادي الحبيب الشرقاوي، عن سن ناهز الثمانين عاما، بعد ازيد من ستين سنة من العمل السياسي.

وكان الراحل، الذي قضى جزءا كبيرا من حياته في العمل السياسي، قد التحق في سن مبركة بالحركة الوطنية، حيث كان والده أحد الموقعين على وثيقة المطالبة بالإستقلال.

والتحق الشرقاوي في عام 1950 بحزب الإستقلال، ليبدأ مشواره في العمل السياسي، حيث عاصر أهم وأصعب الفترات السياسية التي مرت بالمغرب، وكان شاهدا وفاعلا في الكثير من الأحداث بداية من الإستقلال وحتى حكومة التناوب التي قادها عبد الرحمان اليوسفي. رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جنانه والهم ذويه الصبر والسلوان.. “إنا لله وإنا إليه راجعون”.