الكوليرا تجتاح الجزائر .. و حالة استنفار تدخلها المؤسسات المعنية

متابعة :

قالت مديرية الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بالجزائر، بأن حوالي 35 إصابة بأعراض حادة للمعدة والأمعاء تم تسجيلها، في ولايتي البليدة و البويرة، قد تكون متعلقة بداء الكوليرا.

ونقلت وسائل إعلام جزائرية، اليوم الثلاثاء، أن السلطات اشتبهت في حالات الإصابات المسجلة بأعراض الكوليرا، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج تحاليل معهد باستور الأسبوع المقبل.

وعقد مدير مديرية الوقاية و ترقية الصحة بالوزارة، ندوة صحفية أمس الإثنين في العاصمة الجزائرية، قال فيها إن كل التدابير اللازمة تم اتخاذها بخصوص 35 إصابة التي تم تسجيلها منذ منتصف شهر غشت الجاري، لتطويق المرض دون استبعاد الوباء.

وتشتبه السلطات في فرضية تلوث مياه الشرب التي تناولها المصابون، وذلك بناء على التحاليل التي تم رفعها من المصابين في ولاية البويرة والمتواجدين حاليا بالمؤسسة الإستشفائية المتخصصة في الأمراض المعدية بالقطار، وولاية البليدة المتواجدين حاليا بمستشفى بوفريك.