المساواة في الإرث : هل تحرك رياح تونس مياه المغرب ؟

متابعة – ن.ح :

هل يخطو المغرب في نفس نهج تونس ويشرع قانونا للمساواة بين الجنسين في الإرث ؟ سؤال بات يطرح نفسه بقوة اليوم خصوصا وأن النقاش في المملكة المغربية خلال السنوات الأخيرة في هذا الموضوع أصبح نقاشا عموميا ، بالنظر إلى التحولات التي عرفها المجتمع المغربي ، حيث ظهرت أصوات تنادي باعتماد المغرب لقانون المساواة بين المرأة والرجل في الإرث ، غير أن هذا النقاش يواجه دعوات مناهضة له ، بحجة أن شرع الله لا يمكن تغييره مهما كان ، وأن منطوق النص الديني يستحيل تفسيره على هوى الأفراد ، خصوصا وأن الدستور المغربي ينص على أن دين الدولة هو الدين الإسلامي لذا وجب التقيد بتعاليم الإسلام المنصوص عليها في القران والسنة .

وكان الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي قد أعلن في خطاب بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الاثنين الماضي ، عن مشروع قانون يحقق المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة لمن يرغب. وتشهد تونس جدلا واسعا بعد تقرير لجنة الحريات الفردية الذي تناول إلغاء عقوبة الإعدام والمثلية الجنسية.