الموت يغيب الروائي الشهير حنا مينة و هذا ما أوصى به ..

متابعة – إ.ص :

توفي اليوم الثلاثاء الكاتب و الروائي السوري ​حنا مينة​، عن عمر يناهز الـ 94 عاماً ، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض.

ولد الراحل في اللاذقية عام 1924 ، وهو أحد مؤسسي إتحاد الكتاب العرب في ​سوريا​ .

في رصيد مينة العديد من الروايات والأعمال الأدبية ، نذكر منها “المصابيح الزرقاء”، “بقايا صور”، “الشراع والعاصفة”، “الثلج يأتي من النافذة”، “نهاية رجل شجاع”، “الشمس في يوم غائم”، هو الذي تأثر كثيراً باللاذقية في أعماله التي إتسمت بالواقعية ، وركز خلالها على أهله.

وكان الراحل قد نشر في الرابعة والثمانين من عمره (عام 2008) وصيته ونشرها في الصحافة بشكل علني، حيث تمنى فيها حينها ألا يحتفى به ميتا وألا تقام له حفلة تأبين.