انهيار سور منزل بمراكش يسبب حالة من الهلع في أوساط الساكنة

متابعة – خ.أ :

خلف انهيار جزء من سور منزل بالحي المؤدي إلى متحف “دار السي سعيد رياض الزيتون الجديد بمراكش، حالة من الهلع في نفوس القاطنين بالمنازل المجاورة والتجار والسياح، دون أن يسفر عن خسائر في الأرواح.

واستنفر الحادث السلطات المحلية وأعوانها، الذين انتقلوا إلى عين المكان  للقيام بالتحريات الأولية وإنجاز تقرير في الموضوع، من أجل إحالته على الجهات المسؤولة؛ في انتظار تحديد المسؤوليات.

حيث أن هذا الانهيار وقع بأحياء تعرف حركة دؤوبة لساكنة الحي رفقة السياح المغاربة والأجانب، مما يستوجب تدخلا عاجلا من السلطات والجهات المعنية للانكباب على ملف المنازل المهددة بالسقوط، من أجل إعادة تصنيفها والتدخل المباشر قصد معالجة مشاكلها.

Comments

comments