تدهور حالة الرئيس الفليسطيني محمود عباس و نقله للمستشفى

متابعة :

افاد اطباء و مسؤولون فلسطينيون امس الاحد بان الرئيس محمود عباس دخل مستشفى في الضفة الغربية، بعدما تدهورت حالته الصحية. وهذه هي المرة الثالثة، التي يدخل فيها عباس (82 عاما) المستشفى في غضون أسبوع، ومن المتوقع أن يبقى في المستشفى لأيام.

و اعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) ان عباس خضع لجراحة صغيرة في الأذن الوسطى يوم الثلاثاء ثم خرج بعد ذلك بعدة ساعات لكنه دخل إلى المستشفى مرة ثانية، ثم عاد إلى المستشفى على عجل اليوم لإجراء ما وصفه الأطباء بفحوصات طبية دقيقة.

 وذكر مسؤول فلسطيني في رام الله إن عباس عاد إلى المستشفى بسبب مضاعفات بعد جراحة الأذن التي خضع لها يوم الثلاثاء. وقال إن حرارة الرئيس ارتفعت، مما دفع الأطباء إلى نصحه بدخول المستشفى مرة أخرى.

Comments

comments