تساؤلات بخصوص تأخر تهيئة طريق بمنطقة باب برد بشفشاون

متابعة :

تتواصل التساؤلات حول سبب تأخر تهيئة مشروع المقطع الرئيسي لجماعة باب برد بإقليم شفشاون.

المشروع الذي انتهت المدة التي كان من المنتظر أن يتم إنجازه فيها المتمثلة في 12 شهر، مع العلم أنه قد توقف لأربعة أشهر بسبب الظروف المناخية التي عرفتها المنطقة.

وقال الفاعل الجمعوي عبد المجيد أحارز أنه ” في شهر مارس الجاري أكملت الأشغال سنتها الأولى مما جعل المواطنين والتجار يتسائلون عن تاريخ انتهاء الأشغال بالمشروع لأنهم يعانون الويلات جراء تعثر هذه الأشغال وهل ستنتهي الأشغال خلال السنة القادمة أم أنها قابلة للامتداد الى السنة الثالثة حسب تسائلاتهم “.

يذكر أن المشروع يعود لوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، ومفوض لعمالة شفشاون، ويهدف إلى تحسين وتحديث النسيج العام للمركز، وتنظيم حركة المرور إضافة إلى تقوية البنية التحتية.