دراسة تكشف رفض قرابة ربع المغاربة معاقبة مفطري رمضان

متابعة :

كشفت نتائج دراسة أنجزتها يومية “ليكونوميست” أنه بالرغم من استمرار تأييد أغلبية المغاربة مبدأ معاقبة الإفطار العلني في رمضان، فإن نسبة رافضي هذا العقاب تتجاوز 22 في المائة.

وأفادت جريدة أخبار اليوم لعدد الخميس، أن الاستطلاع قال إن 68 في المائة من المستجوبين يؤيدون معاقبة من يفطر في رمضان علنا، فيما 22 في المئة يعارضون ذلك و 7 في المائة يقولون أن الأمر يختلف حسب الحالات، في حين رفض 3 في المائة الإدلاء بأي جواب.
هذا وكشف الاستطلاع الذي عرف مشاركة آلاف المواطنين الموزعين على كامل تراب المملكة تباينات كبيرة في مواقف المغاربة من الإفطار العلني في رمضان حسب المناطق.

Comments

comments