دردشة خفيفة : زهير البهاوي .. صنعت إسمي بنفسي و هذا رأيي فأغنية سعد الأخيرة