رئيس مجلس منتمي للبيجيدي ينفي قدوم مفتشي الإدارة الترابية لافتحاص جماعته ،و معارضوه يطالبونه بالكشف عن مصير التقرير .

 

سعــيد أبــدرار –  تيزنيت

طالب ستة أعضاء بالمجلس الجماعي لمدينة تيزنيت و المنتمين لحزب الإتحاد الإشتراكي من رئيس مجلسهم المنتمي لحزب العدالة و التنمية ، الكشف عن مصير التقرير الذي أنجزته  المفتشية العامة للإدارة الترابية حول افتحاص الجماعة خلال شهر أكتوبر من السنة الماضية .

وعلاقة بالموضوع فقد طالب أعضاء عن حزب الإتحاد الإشتراكي بجماعة تيزنيت من ابراهيم بوغاضن رئيس المجلس المنتمي لحزب العدالة و التنمية إدراج  نقطة بجدول أعمال دورة أكتوبر المقبلة، والتي تخص التداول في تقرير سبق و أن أجرته المفتشية العامة للإدارة الترابية حول  الجماعة خلال شهر أكتوبر من السنة الماضية ، وذلك حسب ما أوردته مراسلة – حصلت كاب24 تيفي على نسخة منها –  مقدمة من طرف أعضاء حزب الوردة لرئيس المجلس نهاية شهر غشت المنصرم .

و حسب ذات المراسلة فقد طالب الأعضاء بإدراج نقطة مناقشة تقرير المفتشية العامة لوزارة الداخلية بجدول أعمال الدورة ، حسب ما تنص عليه المادة 214 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات ، والتي تنص على ضرورة إبلاغ رئيس المجلس أعضاءه بنسخة من تقرير المفتشية العامة قصد التداول في شأنه .

يأتي هذا المطلب في الوقت الذي اتهم فيه ذات الأعضاء رئيس المجلس الجماعي بنفيه لواقعة قدوم مفتشي الوزارة إلى الجماعة قبل سنة ، وذلك بعد مطالبتهم في دورة سابقة الإطلاع على التقرير المذكور ، إلا أن رئيس المجلس قام بنفي قدوم اللجنة جملة وتفصيلا بحضور السلطة المحلية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.