“روينة” وإستفزازات تثير حفيظة الجسم الإعلامي بالجديدة.. والأخير يراسل لـ CAF و الجامعة!

  • لحسن الهرز/الجديدة:

عاينت “كاب24” آخر الأحداث التي وقعت بالجديدة من داخل الجسم الصحافي الرياضي، ودفاعا عن حقوق رجال الصحافة والإعلام، حاولت الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين وجمعية الصحافة بالجديدة، التصدي لبعض الاستفزازات والسلوكات التي وصفتها الرابطة “المهينة الصادرة عن ممثل شركة “LAGARDERE SPORTS” الناقلة لمباراة الدفاع الحسني الجديدي ومولودية الجزائر، برسم الجولة الخامسة من دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية ، وخاصة من شخص مدعو (ك.ع)، وكذا المنسقة الإعلامية للاتحاد الإفريقي في ذات المباراة المسماة (ن.ن)، اللذان حاولا استفزاز ممثلي وسائل الإعلام الذين تم اعتمادهم لتغطية هذا المواجهة وفق القواعد والضوابط القانونية للاتحاد بطرق منافية لأخلاقيات التواصل والحوار.

وذكر ممثلو الإعلام الرياضي ل”كاب24″  أن الشخصان نهجا سياسة الكيل بمكيالين تجاه الصحفيين والمصورين، من خلال منع الزميل المصور الصحفي عبد القادر بادو (جريدة المنتخب) من دخول الملعب خلال الشوط الأول من المباراة بدعوى أنه حضر متأخرا، في الوقت الذي تم فيه السماح لثلاثة مصورين آخرين حضروا متأخرين بعد انطلاق الشوط الثاني بأزيد من 20 دقيقة، حسب المتحدثين.

و تواصلت استفزازات المدعوين (ك.ع)(ن.ن) حسب ذات المصادر، خلال أشغال الندوة التي أعقبت المباراة، حيث فوجئ الزملاء الإعلاميون بحضور ممثل الشركة الناقلة مرة أخرى يخاطب بعض الزملاء بالجلوس بصوت مرتفع قاطعا بذلك تدخل مدرب مولودية الجزائر، وفي الوقت الذي حاول بعض الزملاء تنبيهه إلى التشويش على أشغال الندوة استمر في مضايقاته لهم، فيما انتظر الجميع تدخل المنسقة الإعلامية للقيام بواجبها المهني للحد من الفوضى التي أحدثها هذا الشخص، قامت بتهديد كاتب فرع الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بالطرد من قاعة الندوات، لتكتمل فصول هذا الحادث خارج القاعة إذ في الوقت الذي عمل ممثلو الإعلام على رفع احتجاجاتهم إلى المنسق العام للمباراة التونسي (خالد لمكشر) أقحم ممثل الشركة والمنسقة الإعلامية نفسيهما في الموضوع من اجل التشويش على الحوار بين ممثلي الإعلام والمنسق العام الذي نهج سياسة صم الآذان تجاه هذه الاحتجاجات، حسب المتحدثين ل”كاب24″ عقب الواقعة.

ورفض ممثلو الصحافة الوطنية والمحلية بالجديدة، كل السلوكات الماسة بكرامة الإعلامي، وحملو مسؤولية هذا الحادث لممثل شركة ” LAGARDERE SPORTS”و المنسقة الإعلامية المصرية، داعية الجهات المسؤولة بإعادة الاعتبار للجسم الإعلامي بصفته شريكا في المنظومة الكروية.

وطالبت التمثيلية بتقديم اعتذار رسمي لممثلي وسائل الإعلام الذين تم اعتمادهم لتغطية المباراة، لما تعرضوا له من إهانات و استفزازات، حيث أعلن الإعلاميون المتضررون استنكارهم وشجبهم لمثل هذه السلوكات التي تسيء إلى سمعة كرة القدم الإفريقية.

وقدمت الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين (فرع الجديدة) وجمعية الصحافة بالجديدة، عريضة استنكارية موقعة من طرف ممثلي وسائل الإعلام بالجديدة، وجهت منها نسخة إلى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بالإضافة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، وكذلك قناة “باين سبورت”.