سكوب: مستشارو وأطر ديوان “بوسعيد” يسارعون لعتق أنفسهم من البطالة!

  • جواد الأطلس/الرباط:

علمت كاب24 من مصادرها الخاصة، أنه بعد صدور بلاغ العفو الملكي الذي خطف رأس وزارة المالية “محمد بوسعيد”، سارع كثيرون من الكوادر الذين شغلوا مناصب  متعددة بديوان الوزير السابق للإقتصاد والمالية، بالبحث عن بدائل بدواوين وزارية أخرى للعمل فيها كمستشارين أو مكلفين هروبا من العطالة.

وكشف مصدر ل كاب24 ، أن بعض الأطر من الذين اشتغلوا لسنوات طوال رفقة “بوسعيد” وجدوا حالهم حال التائهين بين إمكانية البقاء والمغادرة لقطاع آخر، فمنهم من حاول التعايش مع الوضع البطالي الجديد وآخرون فضلوا الخروج للبحث عن بديل آخر سواء في دواوين وزارية أو غيرها ممن يتوفرون على تكوينات عالية وذلك عبر الوساطة الحزبية بعض الأطر الذين إشتغلوا إلى جانب الوزير المعفى”محمد بوسعيد”لأزيد من ست سنوات أنفسهم مضطرين العودة إلى وظائفهم الأصلية أو التعايش مع البطالة إلى حين ظهو فرصة أخرى،في حين لجأ بعضهم من جديد لعملية البحث عن مفاتيح دواوين الوزراء عبر الوساطة الحزبية.

وأضاف المصدر ذاته، مؤكدا أن نصف أعضاء الديوان السابق للوزير المعفي “محمد بوسعيد” سيجدون كراسي مشابهة للتي شغلوها في وزارة المالية، كما حدث مع أحد المستشارين الذي لم يتعب كثيرا لنيل مكان بديل عما كان يعمله حيث انتقل إلى إلى وزارة العدل والحريات في ظرف حوالي أسبوعين فقط.