صادم.. التفاصيل كاملة لتعرض الزميلة “سهام” للضرب من طرف مدير مجلة “لالة فاطمة”!

  • كاب24 تيفي/الدار البيضاء:

علمتcap24 أن الصحفية سهام اتالي بمجلة لالة فاطمة تعرضت للضرب منذ قليل من صباح يومه الجمعة 14 شتنبر 2018،من قبل المدير العام بذات المجلة المذكورة.

وذكرت مصادر cap24 أن الشرطة حلت بعين المكان الكائن بمقر المجلة بعمارة الأحباس شارع الجيش الملكي بالدار البيضاء،حيث عج المكان بمجموعة من الصحفيين و الصحفيات العاملين بمختلف المنابر الصحفية الوطنية،”أخبار اليوم” و “فبراير”…

و في اتصال ل cap24 مع الزميلة سهام أتالي، كشفت عن سيناريو واقعة الاعتداء التي كانت مفاجئة من طرف مدير مجلة لالة فاطمة “عادل لحلو” هذا الصباح بعدما نشبت خلافات منذ أربعة أشهر حول محاولة تسريحها من العمل رفقة زميلاتها واستبدالهن بصحفيات متعاونات (فريلانس)،حيث عملن رفقة هذا المدير طيلة مدة تتراوح بين سنتين الى سبع سنوات.

وتابعت الزميلة بمجلة لالة فاطمة، أن المدير باغتها بضربات موجعة أسقطتها أرضا قبل أن يعاود رميها بقطع من ديكور المكتب، مؤكدة بنبرة بكاء أنه لولا تدخل بعض الزملاء لكانت فاجعة، مشيرة أنه تم منع الزملاء من إجراء أي اتصال هاتفي لطلب سيارة الإسعاف رغبة منه بحصر الموضوع داخل المؤسسة التي تحولت لحلبة اعتداء على الصحافيات اللواتي تعرضن للقهر والظلم طيلة الفترة الأخيرة من طرف إحدى السيدات التي أحضرها المدير لكي تضغط بشكل من الأشكال عليهن كمسؤولة عن الموقع.

وأضافت الزميلة سهام أن السيدة التي حلت كمسؤولة مارست الكثير من الضغوطات مسببة كومة مشاكل بينهن ومدير المجلة، ليتطور الأمر إلى سب وشتم من طرف هذا الاخير في وجه سهام أتالي، التي حكت ل”كاب24″ الواقعة وهي مازالت تتألم ومصدومة من داخل مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء، ليظل السؤال العريض مطروحا، هل صارت ظاهرة الإعتداء على الصحافيات أمرا مستساغا بالجسم الإعلامي؟ ومن يتدخل لإيقاف الظاهرة يا ترى؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.