علماء يبتكرون تقنية جديدة تسمح بالتعرف على شكل طفل قبل ولادته

متابعة :

ابتكر علماء مركز علم البيانات الوراثية الطبية في روسيا تقنية جديدة تسمح للأهل بالتعرف على لون العيون والشعر وتفاصيل أخرى لطفلهم قبل ولادته. 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الخبراء الروس توصلوا للتقنية الجديدة استنادا إلى خوارزمية فريدة مختصة في تمييز 30 مورثة مختلفة مسؤولة عن مظهر الإنسان. 

وتسمح التقنية الجديدة بمعرفة كل التفاصيل ذات العلاقة باللون والشكل لطفل المستقبل بدقة عالية قبل ولادته. 

وتوقع خبراء المركز العلمي الروسي أن تلقى هذه التقنية رواجا كبيرا في عائلات المستقبل، خاصة تلك التي ستستخدم التلقيح الصناعي بشكل أكبر، “حيث يمكن أيضا التحكم خلال عملية التلقيح الصناعي بالجينات المسؤولة عن مجموعة من المورثات الخاصة بمواصفات الطفل الجديد”. 

وقال المدير العام لمركز علم البيانات الوراثية الطبية، فاليري إلينسكي أن “تقنية التلقيح الصناعي والتحرير الجيني قريبة جدا اليوم من أمهات وآباء المستقبل الذين سيمكنهم إنجاب أطفال خالين من الأمراض الوراثية، كما يمكنهم أيضا اختيار شكل أطفالهم بفضل الخوارزمية التي ابتكرناها”.