فنانة شهيرة تروي تفاصيل تعرضها للضرب من قبل إبنها و الاخر يرد عليها

بعدما أصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ادمانها وتصرفاتها المتهورة، انتشرت مؤخرا فضيحة أخرى للفنانة اللبنانية نادين الراسي من خلال مقطع صوتي لها تؤكد فيه  تعرضها  للضرب والسرقة من طرف ابنها الكبير.

وأعربت الممثلة  اللبنانية في المقطع الصوتي باكية، عن حزنها الشديد إثر خلاف كبير وقع بينها وبين ابنها مارك مؤكدة أن مارك انهال عليها بالضرب وسرقها .

وقالت الفنانة اللبنانية وهي منهارة في المقطع الصوتي  : “بعد كل التنازلات اللي قدمتها لابني الطبيب، وقمت ببيع منزلي لشراء سيارة لأجله، تعدى علي بالضرب”، مضيفة في تعقيب لها على تلفظه بجملةمفادها “أنه هو من ساعدها على النجاة من الموت عندما تعرضت لحادث سير من فترة”.

كما طالبت “الراسي” الجميع بأن ينتبهوا لتصرفات ابنها غير المسؤولة، خاصة بعدما تجرأ على ضرب والدته، وأن يقوم بالتنازل عن السيارة لها لأن هي من قامت بشرائها بأموالها.

من جهته رد مارك ابن نادين الراسي على اتهام أمه له من خلال تسجيل صوتي نافياً ان يكون قد تعرض لها بالضرب.

واكد انه لم يتعرض لها بالضرب بل هي من كانت تضربه وهو كان يحاول تهدئتها، متمنياً لها في الختام السعادة في حياتها المستقبلية والأهم الراحة النفسية طالباً منها ان تستمر بالعلاج مع طبيبها النفسي لصالحها  مشيرا الى أنها من لحظة خروجها من المستشفى وهي ليست على طبيعتها.