في خطوة جريئة.. نائبة فرنسية ستستقبل والدة الزفزافي في الجمعية الوطنية الفرنسية

وجه عضوان من حزب اليسار الفرنسي دعوة لوالدة المعتقل المغربي ناصر الزفزافي للحضور الى الجمعية الوطنية الفرنسية  للتحدث عن حراك الريف.

وبحسب ما جاء في تقارير فرنسية أن الثنائي عضوا حزب اليسار الفرنسي “بانو ماتيد” و”مراد تاكزوت” سيستقبلان يوم السبت 15 شتنبر 2018 بمقر الجمعية الوطنية الفرنسية وفد حراك الريف والتي ستكون من بينهم والدة ناصر الزفزافي، المدان بـ20 سنة سجنا  بتهمة مشاركته في “المس بالأمن الداخلي للدولة”.

هذا وأوردت نفس التقارير أن مقربين من “حزب” ميلونشون أكدوا أن قرار البرلمانية “بانو ماتيد” نابع عن مبادرة شخصية، نافين أن تكون حركة “لا فرانس أنسوميز” من دعتهم.

ويدافع العضوان عن قرارهما هذا بالتأكيد أن لهما الحق  في “ملاقاة من نشاء في بلد الحريات”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.