مثير .. أطفال الكهف يتحولون إلى رهبان بوذيين

متابعة – إ.ص :

في مراسيم تقليدية ،قام معبد بوذي في تايلاند، الثلاثاء، بترسيم فتية علقوا لأسابيع في كهف غمرته المياه، وتم إخراجهم منه بعد عملية إنقاذ معقدة، رهبانا مبتدئين.

وتمثل المراسم بداية عملية يقيم خلالها الفتية تسعة أيام في معبد بوذي وفاء بنذر قطعته أسرهم وتكريما لذكرى رجل لقي حتفه أثناء محاولة إنقاذهم.

وشارك غطاسون ومتطوعون من أنحاء العالم في عملية الإنقاذ التي انتهت في العاشر من يوليو عندما تم إخراج آخر مجموعة من المحاصرين داخل كهف تام لوانج بإقليم شيانغ راي شمال تايلاند.

وقال راتشابول نجامجرابوان المسؤول بالمكتب الصحفي الإقليمي في شيانغ راي للمتابعين على فيسبوك، حيث بثت السلطات المحلية على الهواء مباشرة طقوس الترسيم: “سيجري ترسيم الفتية الأحد عشر رهبانا مبتدئين في حين سيتم ترسيم المدرب إيك راهبا”.

وكان الفتية ومدربهم إيكابول تشانتاوونج البالغ من العمر 25 عاما قد انطلقوا في رحلة لاستكشاف شبكة كهوف في 23 يونيو عندما حاصرتهم المياه، واقتات المحاصرون على الماء المتساقط من الصخور لمدة تسعة أيام قبل أن ينجح غطاسون في إخراجهم.