محامي ترامب يهدد الأمريكيين بانتفاضة داخلية في حالة عزل الرئيس

متابعة :

حذر رودولف جولياني، محامي رئيس أمريكا، دونالد ترامب، وعمدة نيويورك السابق، من احتمال اندلاع انتفاضة في الولايات المتحدة حال المباشرة بإجراءات عزل الرئيس من منصبه عن طريق الإقالة.

واعتبر المحامي، في حديث لقناة “سكاي نيوز” التلفزيونية، أنه يمكن عزل الرئيس الأمريكي من منصبه لأسباب سياسية فقط، وفي هذه الحالة فإن “الشعب الأمريكي سيتمرد ويقوم بانتفاضة”.

وقال ترامب في وقت سابق إنه في حال فوز الديمقراطيين بالأغلبية في الكونغرس في انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر المقبل، فسوف يبدأون بإجراءات عزله من منصبه، و”سيلي ذلك انهيار أسواق المال في الولايات المتحدة”، حسب اعتقاده.

وقال محامي ترامب السابق، مايكل كوهين، في شهادته أمام محكمة نيويورك يوم الثلاثاء، إنه تحرك بتعليمات منه بهدف “التأثير على الانتخابات” الأمريكية. ووجه ضربة سياسية موجعة لترامب بعد أن أقر في المحكمة بتهم تضمنت تسديده مبالغ بشكل غير قانوني في الحملة الانتخابية، مشيرا إلى أنه بناء على تعليمات شخصية من الرئيس ترامب الذي تواطأ معه دفع لعشيقتي الرئيس السابقتين، الممثلة الإباحية ستيفاني كليفورد، وعارضة الأزياء كارين ماكدوغال مبالغ مالية. وفي البداية، زعم ترامب أنه لا يعرف عن هذه المدفوعات. ومع ذلك، فإن وسائل الإعلام نشرت تسجيلًا صوتيًا، يؤكد أنه كان على علم بدفعة واحدة على الأقل.

وفي نفس الوقت تقريبا، دانت محكمة الإسكندرية في  ولاية فرجينيا، الرئيس السابق للحملة الانتخابية لترامب، بول مانافورت، بالعديد من الجرائم المالية.

واتهم ترامب محاميه السابق كوهين بانتهاك القوانين والإدلاء بأكاذيب من أجل إبرام صفقة مع التحقيق. وقال أيضا إن ضغوطا هائلة مورست على مساعده السابق مانافورت.

المصدر: نوفوستي