مرصد حقوقي يكشف عدد “الحراكة” الذين حاولوا الهجرة انطلاقا من مدن الشمال خلال النصف الاول من سنة 2018

متابعة :

كشف مرصد الشمال لحقوق الإنسان أن أزيد من 15 ألف مهاجر حاولوا الوصول الى أوروبا بطريقة غير قانونية انطلاقا من مدن الشمال المغربي خلال النصف الأول من سنة 2018،حيث توزعت بين 4000 مهاجر غير شرعي خلال الثلاثة الأشهر الأولى من سنة 2018، وأزيد من 11.000 خلال الثلاثة الأشهر الثانية من السنة ذاتها.

وكشفت أرقام نشرها المرصد  قيام المهاجرين بأزيد من 400 محاولة للوصول إلى الضفة الأخرى 90 في المائة منها عبر ركوب قوارب الموت و5 في المائة عن طريق اقتحام السياجات الحدودية لسبتة ومليلية عبر مجموعات صغرى  تم التصدي لها من طرف حرس الحدود الاسباني والمغربي.

وحسب المرصد دائما فإنه لوحظ من خلال المعطيات المتوفرة استمرار ارتفاع عدد المهاجرين المغاربة الراغبين الى الوصول إلى أوروبا بـ 17 في المائة، فيما 82 في المائة يحملون جنسيات دول جنوب الصحراء و 1 في المائة المتبقية من جنسيات اخرى (جزائريين وسوريين).
وأشار مرصد الشمال لحقوق الإنسان أنه من من المنتظر استمرار ضغط المهاجرين الراغبين في الوصول الى أوروبا انطلاقا من المغرب خلال الفترة المقبلة خصوصا عن طريق استعمال القوارب نتيجة تحسن الأحوال الجوية بالبحر الأبيض المتوسط، وتكلفتها القليلة، ونسبة النجاح الكبيرة لهذه الوسيلة مقارنة بالوسائل الاخرى، وصعوبة ضبط الحدود البحرية خلال هذه الفترة.

Comments

comments