مستشفى سويسي الولادة يتحول لحلبة مصارعة بين حارس أمن خاص ومسؤول.. والقضية كبرات!

  • جواد الأطلس/الرباط:

علمت كاب24 من مصدر جيد الإطلاع، أنه حوالي الساعة السادسة والربع مساء أمس، نشب شجار حاد بين مسؤول بمستشفى الولادة السويسي وحارس أمن خاص الذي استأنف عمله بعد ثلاثة ايام من عطلة مرضية، حيث أقبل المسؤول على الشؤون العامة بالمستشفى المذكور بصفع عامل الحراسة لغيابه لثلاثة أيام رغم الشهادة الطبية التي أدلى بها ليتعرض هذا الاخير لنزيف الشيء الذي لم يستسغه الرجل خاصة بعد تلقيه وابل من السب والشتم والكلام النابي أمام الزوار والعاملين.

وأستفزت الطريقة العنيفة حارس الأمن الخاص، لينقض على ذات المسؤول وتم تبادل اللكمات فيما بينهما أمام المرضى والزوار، ليتدخل على إثرها حراس الامن الخاص لفض العراك وتم اصطحابهما الى مكتب الحارس العام. ليستمر الشجار والمناوشات فيما بينهما حينها انفجر وصرح حارس الامن الخاص بأن المسؤول طلب مرارا من ذات الحارس القيام بإخراج التغذية لفائدته، ناهيك عن فضحه ممارسة التحرش الجنسي على العاملات.

وانتهى الامر باستلاء الحارس الخاص على سجل الحضور الذي يتضمن تواقيع الولوج والخروج الخاصة بالموظفين، قصد الادلاء به الى مدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا للبحث في لائحة الحضور التي تضم أسماء لحراس الامن الخاص من أشباح يتلقون الاجرة دون القيام بماهمم تحت غطاء ذات المسؤول الذي انتهى به الامر اضطرريا للاتصال بالحارس للتفاوض معه من أجل إسترجاع السجل تارة وتهديده بقيامه بسرقة السجل تارة أخرى.

وطالب المسؤول حارس الأمن بمقابلته خارج المستشفى للتفاهم إلى أن الحارس لحدود كتابة هذه السطور رفض العرض خاصة أن له شكوك بأن المسؤول يقوم بتسجيل المكالمات، حسب مصدر “كاب24” القريب من حارس الأمن الخاص.