مطالب بإقالة الوزير لحسن الداودي من الحكومة بعد احتجاجه مع عمال سنطرال

متابعة :

طالب عدد من المتتبعين ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي بإقالة الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي.
وجاءت حملة المطالبة بإقالة الداودي بعد مشاركته في وقفة احتجاجية لعمال شركة سنطرال ليلة أمس الثلاثاء أمام البرلمان ضد حملة ” المقاطعة ” رافعا شعار ” هذا عيب هذا عار الاقتصاد في خطر “، مما جر عليه سخط عارم من طرف عدد المتتبعين وأعضاء بحزبه.
وفي هذا السياق، قال نبيل الشيخي عضو الأمانة العامة للحزب في تدوينة على جداره في الفيسبوك، أنه من المفهوم أن تعبر الحكومة عن رأيها في قضية تشغل بال الرأي العام وفق تقدير تتحمل مسؤوليته، وأن يصرح وزير أو مسؤول في نفس القضية بما يراه ويقتنع به، لكن أن يخرج وزير للاحتجاج مع عمال شركة يدافعون عن أوضاعهم، في مقابل رأي تبنته شريحة واسعة من المجتمع بخصوص موضوع المقاطعة، يعتبر هذا قمة العبث والاستهتار الذي يستوجب وقفة حقيقية.. “، مضيفا أنه ” وفضلا عن الطريقة التي رتبت بها هذه الاحتجاجات التي بدات ترشح مؤشراتها، فما هكذا يكون التعامل المسؤول مع المحطات الحرجة التي تمر بها الأوطان.. “.
إضافة إلى ذلك، فقد طالب عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بإقالة الوزير الداودي من الحكومة بعد ظهوره وسط العمال المحتجين لشركة سنطرال ضد المقاطعة، مما اعتبره البعض إساءة للشعب المغربي.

Comments

comments