مطالب بتأخير أوقات الدخول المدرسي بكليميم رحمة بتلاميذ العالم القروي!

  • سعــــيد أبـــدرار/أكادير:

طالب عدد من ممثلي التخصصات التعليمية بالمجلس الإداري بأكاديمية التربية و التكوين بجهة كليميم وادنون من مدير ذات الأكاديمية تأخير أوقات الدخول المدرسي، وذلك من خلال ملتمس تتوفر كاب24 تيفي على نسخة منه.

وعلاقة بذات الموضوع فقد طالب ثلاثة أعضاء من المجلس الإداري المذكور من مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين العمل على توجيه مراسلة لجميع المديريات الإقليمية بالجهة وذلك في مايخص تأخير أوقات الدخول المدرسي ، وذلك تبعا للإختصاصات القانونية التي يتمتع بها.

وبررت ذات الوثيقة الملتمس المقدم للأكاديمة بخصوص تأخير بداية الزمن المدرسي باعتبار أن التوقيت الصيفي الذي اعتمدته وزارة الوظيفية العمومية لا يلائم الظروف التي يمر بها الآباء وأولياء الأمور في الفترات الصباحية وأثناء تقديمهم للوجبات الغذائية لأبنائهم، بالإضافة إلى محاولة منهم التقليل من الغيابات و التأخرات المتكررة للتلاميذ من حضور الحصص الدراسية الصباحية.

هذا وبرر الموقعون على الملتمس هذا المطلب التعديلي للتوقيت كمحاولة للتخفيف من المعانات التي يعاني منها تلاميذ المناطق القروية بتراب الجهة خصوصا الذين يبعدون عن المدارس ويجبرون على الخروج قبيل طلوع الشمس مما يجعلهم عرضة لعدة مخاطر مثل الكلاب الضالة وغيرها –حسب ذات الوثيقة-. 

من جانب آخر أكد عزيز الوحداني لميكروفون كاب24 تيفي بأن الحديث عن تأخير أوقات الدخول المدرسي يجر العديد من المعطيات عن وضعية تلاميذ العالم القروي ، أهمها بعد المدارس عن التجمعات السكانية كما هو الشأن بقرى أيت باعمران بسيدي إيفني وغيرها من المناطق بالجهة ، ناهيك عن هزالة الدعم الغذائي المقدم في المطاعم المدرسية للتلاميذ ، خصوصا و أن المؤونة الغذائية المقدمة في هذا الصدد للأكاديمية يتم توزيعها للأقاليم بشكل لا يلائم احتياجات كل مديرية على حدى ، حسب تعداد المستفيدين ، مما يجعلهم يعانون من ويلات الجوع و العطش في تنقلهم للمدارس.

تجدر الإشارة بأن أكاديمية جهة كلميم واد نون كانت سباقة لتطبيق قرار تأخير أوقات الدخول المدرسي في الموسم الدراسي المنصرم بعد مطالب لجمعيات الآباء و أولياء الأمور ، تليها أكاديمية جهة الداخلة والتي كانت بدورها قد أقدمت السنة الفارطة على التقيد بمطالب أولياء الأمور في هذا الصدد .