معاناة مغربية في الحج تدفع بها الى مقاضاة العثماني وأحمد التوفيق

  • كاب 24 تيفي : 

بعد الأحداث والمعاناة التي عان منها الحجاج المغاربة خلال موسم الحج الأخير وفي سابقة هي الأولى من نوعها قررت حاجة مغربية رفع دعوى قضائية ضد الدولة بسبب الظروف التي مر بها موسم الحج  هذا العام.

وكانت مصادر إعلامية قد تحدثت عن توجه المواطنة المغربية  زينب بلفتوح بعد عودتها من أداء مناسك الحج نحو المحكمة الإدارية في الرباط لمقاضاة رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني  ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق ، والمطالبة بإثبات الضرر الذي لحق بها خلال موسم الحج وبتعويض رمزي قدره درهم.

وسردت المشتكية -التي كانت ضمن الحجاج الذين توجهوا إلى الديار المقدسة ضمن التنظيم الرسمي التابع للدولة- في عريضة الدعوى مظاهر الإهمال الذي تعرضت له، ومن بينها غياب النقل الجيد بالسعودية، وتوفير حافلات متهالكة ولا تصلح للسير على الطرقات واعتماد المطوفين السعوديين على سائقين موسميين لا دراية لهم بالطرق.

ووصفت الحاجة المشتكية المخيمات المخصصة للحجاج المغاربة في منى بالكارثية، إذ كان عدد الحجاج لا يتلاءم مع الطاقة الاستيعابية للخيام.

كما أن المرافق الصحية كانت لا تتلاءم وعددهم، مما تسبب في ازدحام شديد وانبعاث روائح كريهة وحدوث تسربات للمياه العادمة إلى المخيمات، وهو ما عرض صحتهم لخطر المرض.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الأسلامية المغربية قد اعترفت في وقت سابق بوقوع بعض المشاكل على مستوى تأخر الحافلات ونقص في جودة الأكل لبعض الحجاج المغاربة كما حملت المسؤولية للمصالح السعودية المشرفة على الحج .