مواطن مغربي يجيب “بوليف”.. عملية مرحبا كاينا غي فقناة الاولى أما الواقع شيئا آخر..”

  • كاب24/جواد الأطلس:

احتج مواطنون من مغاربة الجالية القاطنة بمختلف دول المهجر، بسبب الوضعية التي يعرفها ميناء طنجة المتوسط، معبرين عن معاناتهم التي يعيشونها أثناء عملية العبور وعودتهم للبلدان الأوروبية التي يستقرون فيها.

وعلق كثيرون من هؤلاء المتضررين تحت تغريدة فايسبوكية كتبها الوزير المنتدب المكلف بالنقل نجيب بوليف، والتي مفادها أن “..عملية مرحبا 2018 في شقها المرتبط بالعودة تعرف انسيابا معتبرا.. حوالي 34000 شخصا غادروا البارحة عبر ميناء طنجة المتوسط…”، حيث شارك عدد من المتفاعلين من أبناء الجالية ردا على السيد الوزير، أن تدوينة الوزير الأفتراضية في واد وما يقع بالواقع في واد آخر، في حين علق آخر ساخرا ” كون شفتي الميناء اليوم الناس مبلوكيا تما..” وأضاف متفاعل “عملية مرحبا كاينا غي فقناة الاولى اما الواقع شيئا اخر..”

ويشار أن عملية العبور الخاصة بعودة الجالية المغربية القاطنة بالمهجر قد انطلقت مباشرة بعد انقضاء أيام عيد الأضحى المبارك، حيث يعرف ميناء طنجة المتوسط نقطة عبور مكتظة مع نهاية شهر غشت ومستهل شتنبر القادم، غير أن مغاربة العالم يعشيون ساعات عصيبة ومعاناة كثيرة.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2080173442021502&id=286772138028317