وفاة الفنانة الثائرة في ظروف غامضة بباريس

متابعة – إ.ص :

رحلت في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، الفنانة السورية مي سكاف، عن عمر يناهز 49 عامًا، أثناء تواجدها في العاصمة الفرنسية “باريس” ، حيث تقيم منذ هروبها عام 2013 من سورية، حيث تم اعتقالها مرّات عدة.

وتحدث فنانون سوريون مقربون من سكاف عن تعرضها لنوبة قلبية أدت إلى وفاتها فيما تحدث آخرون عن وفاتها في ظروف غامضة بسبب مواقفها ضد نظام بشار الأسد، منذ بداية الاحتجاجات بسوريا في 2011.

ولدت سكاف في العاصمة دمشق 1969، ودرست فيها اللغة الفرنسية، وشاركت في تقديم العديد من الأعمال المسرحية في المركز الثقافي الفرنسي.

وفي عام 1991 اختارها المخرج السينمائي ماهر كدو لبطولة فيلمه “صهيل الجهات”، وفي ما بعد اختارها المخرج عبد اللطيف عبد الحميد في فيلم “صعود المطر”، وزاد نجاحها في دور “تيما” في مسلسل “العبابيد”. 

و عادت سكاف في عام 2017 إلى عالم السينما من خلال فيلم قصير تم تصويره في العاصمة الفرنسية باريس بعنوان “سراب”.