وليد أزارو ضحية رامز جلال و شجاعته تنال الاعجاب

متابعة :

وقع اللاعب المغربى وليد أزارو مهاجم النادى الأهلى ، ضحية الحلقة الجديدة من برنامج “رامز تحت الصفر”، والذى يقدمه الفنان رامز جلال، فى مغامرة خطيرة فى مواجهة النمر والدب الروسى.

ولجأ رامز لشخصية “إيزابيلا كوبر” شقيقة هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب الوطنى، نظرًا لمعرفة أزارو الجيدة بمدرب الفراعنة ، لتكون هى المستضيفة للدولى المغربى فى الحلقة.

وكشف أزارو خلال اللقاء السابق للمغامرة الخطيرة ، أن والده كان رافضًا لممارسة اللاعب كرة القدم ، فيما كان اللاعب المغربى متمالكًا أعصابه طوال أحداث المغامرة.

وحرص أزارو منذ اللقطة الأولى أمام النمر إنقاذ إيزابيلا كوبر والفتاتين المصاحبتين لها، وعندما ظهر الدب اهتم اللاعب طوال الوقت بجعل الثلاثى خلفه ليحميهم من خطره ، حتى وجد لهن مهربًا ، وعندها كشف رامز قناعه.

لم يأت رد فعل أزارو كما هى العادة، فلم يقم بضرب رامز بل تركه ورحل مبتعدًا بعد علمه بأن الأمر كان مدبرًا.

Comments

comments