جمعويون ينددون بمخاطر سقوط أعمدة كهربائية بدار الشاوي

متابعة :

وجه المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين نداء للجهات المسؤولة بخصوص معاناة ساكنة دواوير جماعة دار الشاوي بإقليم طنجة تجاه مخاطر الأعمدة الكهربائية الخشبية والحديدية والأسلاك الكهربائية المتساقطة على الأرض وفوق الطرقات لعدة سنوات.

وقالت رابطة المستهلكين أن مخاطر الأعمدة تقابل بإهمال مستمر من طرف المكتب الوطني للكهرباء على وجه الخصوص رغم إخبار الساكنة للجهات المعنية غير ما مرة بواقع الحال، الذي ينذر بعواقب وخيمة قد تسقط لا قدر الله ضحايا خاصة في صفوف الأطفال.

وأشارت ذات الهيئة أن تدخل بعض المواطنين بين الفينة والأخرى بتدعيم بعض الأعمدة المتآكلة، ورفع بعض الأسلاك عن الممرات والطرقات داخل الدواوير، رغم عدم التوفر على آلات تعين على رفع هذه الأعمدة، معرضين حياتهم إلى الهلاك إذا حدث مكروه، لكن بدون جدوى نظرا إلى درجة الرياح المرتفعة ونسبة التساقطات المطرية التي تشهدها المنطقة، وخاصة في هذه السنة، حيث عرفت وقوع عدة إنجرافات للتربة زادت من استفحال المشكل، بحيث لم تعد تنفع الحلول الترقيعية.

كما عبرت رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين عن أملها في إيجاد حلول آنية لساكنة دار الشاوي، مذكرا بالأخطار التي تتهدد الساكنة بسبب هذا المشكل.