مصيبة.. 133 طن من المواد الفاسدة كانت في طريقها لموائد المغاربة

متابعة :

قدم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني حصيلة عمل السلطات المغربية فيما يخص محاربة عمليات الغش والاحتكار التي يقترفها بعض التجار خلال شهر رمضان.

في هذا الصدد، أشاد رئيس الحكومة بالمواطنين وبمكونات المجتمع المدني الذين تعاملوا بتفاعل كبير مع الرقم الهاتفي 5757 المخصص لتلقي شكايات وملاحظات المستهلكين، والتبليغ عن مخالفات المتعلقة بتموين الأسواق والأثمان والجودة وسلامة المنتجات الاستهلاكية.

وقال العثماني، خلال افتتاح أشغال المجلس الحكومي “لقد تم الإقبال على هذا الرقم، وتوصلنا بما يقرب من 3000 مكالمة، كثير منها عينت من أجلها لجن تفتيش ميدانية واتخذت عقوبات في حق الجهات التي تبين أنها فعلا خالفت القوانين إما بالاحتكار أو بالغش أو بالزيادة في أثمان المواد محددة الأسعار، كما تم حجز أكثر من 133 طن من المواد الفاسدة”.

وتابع “لابد من توجيه التحية للسلطات والجهات الإدارية المكلفة بهذه العملية على تعبئتها، كما نحيي المواطنين الذين تفاعلوا مع هذه المبادرة”، مضيفا أنه  لم يكن ليكتب لها النجاح “لولا تعاون الجميع من مواطنين ومجتمع مدني، فهما حجر الزاوية لمكافحة الاختلالات والتجاوزات ومختلف أنواع الفساد من رشوة وغيرها”.

إلى ذلك، تقدم رئيس الحكومة بالشكر إلى جميع الجهات من سلطات محلية وإقليمية وإدارات وقطاع خاص وتجار ممن سهروا، خلال شهر رمضان، “على تأمين تزويد السوق بالمواد التي يحتاجها المغاربة، وبجودة وبأثمان مقبولة على العموم رغم بعض الإشكالات التي وقعت في بعض الأثمان والتي تمت معالجتها.