الفنانة عزيزة جلال تخطف الأنظار بعد 35 سنة من الاعتزال

متابعة – إ.ص :

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور جديدة للفنانة المغربية عزيزة جلال التي اشتهرت بأغنية “مستنياك”، وكانت قد اعتزلت الفن في أوج عطائها بعد زواجها من رجل أعمال سعودي عام 1985 لتتفرغ للعيش معه في مدينة الطائف.

و تداول رواد مواقع التواصل صوراً للفنانة كشف فيها عن شكلها بعد اختفاء سنوات عن الإعلام ،حيث ظهرت بملامح لم تختلف كثيراً عن شكلها المعتاد في الماضي، إلا أن هذا لم يمنع أن علامات التقدم في العمر ظهرت عليها.

وأطلت عزيزة جلال في عدة صور خلال حضورها إحدى المناسبات، وهي ترتدي عباءة سوداء مع وضعها للحجاب من ذات اللون، ومازالت ترتدي نظارتها الطبية الشهيرة.

وتفاعل محبو الفنانة القديرة مع صورها من أحدث ظهور لها، فأكد البعض أن ملامحها لم تختلف على الإطلاق، فهي تبدو بالشكل المعروفة به نفسه، بينما أكد آخرون أن شكلها ظهر عليه العمر ولكن هذا لا يمنع إنها مازالت محتفظة بجمالها الناعم.

يذكر أن عزيزة جلال من مواليد مدينة مكناس عام 1958، ورغم أنها اشتهرت بالاسم العائلي جلال، فإن الاسم الحقيقي هو جلّال (بتشديد اللام الأولى)، ولكن وثائقها الرسمية أصبحت تحمل اسما ثلاثيا وهو عزيزة محمد جلال، بإدخال اسم والدها محمد وفق الضوابط المعمول بها في وزارة الداخلية السعودية، وتحديدا بمدينة الطائف.