إيطاليا تطرد مهاجرا مغربيا حاول الإنتحار لسبب مثير

متابعة :

أفادت تقارير اعلامية، اليوم الاربعاء، أن مغامرة قمار خاضها “حرّاك” مغربي تعيس في إيطاليا انتهت بطرده بعدما حاول الانتحار وسبب هلعا وفوضى عارمة في مدينة “فيبو فالانتيا” بإقليم “كالابريا”.

وتعود أطوار القضية، حسب موقع “Zoom24” الإيطالي الذي أورد الخبر، عندما قرر المهاجر المغربي، 34 عاما، لعب القمار بمبلغ 1000 أورو، يعود لمشغله وهو بدوره مغربي، غير أنه خسر المبلغ بأكمله ليثور في وجه صاحب محل القمار قبل ان يقدم على تكسير آلات الحظ داخل المحل.

وخاض المهاجر المغربي مغامرة القمار بمبلغ منحه إياه مشغله لأداء اشتراك في سوق موسمي ينظم محليا في مدينة “فيبو فالانتيا”.

وبعد أن خرب المهاجر المغربي، المقيم بطريقة غير شرعية في إيطاليا، محل القمار استعمل عنق قنينة زجاجية لوشم جروح غائرة على جسده، مهددا صاحب المحل ومطالبا إياه باسترداد المبلغ الذي خسره في لعبة الحظ.

وبينما حاول رجال الشرطة اعتقال المهاجر المغربي رمى نفسه من حافة صخرية بساحل مدينة “فيبو فالانتيا”، لكن ولحسن الحظ سقط في الماء لينجو من موت محقق.

وجرى إنقاذ المهاجر غير الشرعي قبل ان يبادر محافظ المدينة الساحلية في إيطاليا على الفور بتوقيع قرار يقضي بطرده بالمرة من البلاد، حسب  ما أورده موقع “Zoom24” الإيطالي.