فضيحة.. اتهامات بالابتزاز لمسؤول عن الوقاية المدنية بشاطئ الدالية بطنجة

متابعة – ع.و.ط :

اشتكى أصحاب مجموعة من المحلات التجارية الموجودة بشاطئ الدالية بضواحي طنجة من تصرف غير قانوني أقدم عليه مسؤول عن الوقاية المدنية.

وفي تفاصيل الموضوع حسب مصدر عليم، فإن شاطئ الدالية بطنجة شهد يوم فاتح غشت الجاري زيارة لجنة مختلطة لاستطلاع أحوال الشاطئ الحائز على شهادة اللواء الأزرق حيث ركزت هذه الأخيرة خلال إنجاز مهمتها على مراقبة أصحاب الأكشاك والمحلات الموسمية المخصصة لبيع المواد الغذائية وتقديم الأكلات الخفيفة، وقد تم توجيه بعض الملاحظات إلى التجار حول كيفية حفظ المواد الغذائية كما تم تنبيههم إلى عدم توفر آليات إطفاء الحريق.

ووفق ذات المصدر، فإنه بعد مرور يومين حل المسؤول عن الوقاية المدنية صبيحة يوم الجمعة 3 غشت مرفقا بممثل إحدى الشركات من منطقة جرف الملحة وخير أصحاب المحلات التجارية بين أداء دعيرة قيمتها 750 درهما، أو القبول باقتناء آلة للإطفاء بسعر 320 درهما وهو ما جعل العديد من التجار ينصاعون لأمره ويؤدون ذلك الثمن مقابل وصل غير مكتمل العناصر، حيث لا يتضمن مبلغ الثمن المؤدى ولا الرقم التسلسلي حيث اتضح أنه يشير إلى عنوان الشركة الموجود مقرها بجرف الملحة.

وأضاف المصدر نفسه أن هذا الأمر جعل التجار يتساءلون عن مدى قانونية هذا الإجراء الذي أشرف ممثل الوقاية المدنية على فرضه بهذه الكيفية ويطرح تساؤل بخصوص جدوى الزيارة المنجزة من طرف اللجنة المختلطة التي لم تكلف نفسها القيام بجولة كاملة للوقوف على حجم الإختلالات التي يعاني منها الشاطئ ، حيث اكتفت بالطواف على النقط التي تشكل الواجهة وهو ما لم يتح لها الفرصة للاطلاع على الجوانب الأخرى المتعلقة بتراكم النفايات في محيط الشاطئ وامتلاء الرمال بالحصى والأحجار الناتجة عن مخلفات أشغال الميناء، والتي لم تقم الشركة المعنية بالتخلص منها كما يجب، وكذلك تلوث الرمال.

وأشار المصدر ذاته بخصوص وضعية شاطئ الدالية أن الأخطر ما في الأمر عدم التفات اللجنة إلى طريقة تدبير المرافق الصحية والمرشات العمومية التي تقدم خدماتها بمقابل.