سلطات تطوان تسارع الزمن من أجل إنجاز مشاريع في مجالات مختلفة بالمدينة

متابعة – ع.و.ط :

تعمل السلطات في مدينة تطوان على قدم وساق، لاستدراك الوقت الذي مضى دون أن يتم فيه انجاز المشاريع التي تضمنتها برامج التنمية الاقتصادية والحضرية لمدينة تطوان.

ويروم البرنامج الذي يمتد على خمس سنوات إلى جعل تطوان مدينة جذابة مستقطبة للخدمات والأشخاص ورؤوس الأموال، فضلا على أنه يبتغي رفع التحديات الحضرية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية المطروحة على هذا التجمع الحضري بشمال المملكة.

ويهدف البرنامج على المستوى الحضري إلى تقوية الطرق والأزقة الداخلية، وتثنية الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين تطوان وشفشاون، وتحديث شبكة الإنارة العمومية، وتقوية وتجديد شبكة التطهير السائل و الماء الصالح للشرب و الكهرباء بالجماعة الحضرية لتطوان والجماعات القروية المجاورة، والجماعة الحضرية للمضيق، وإحداث ساحات عمومية وعدد من المنتزهات، فضلا عن مطرح عمومي مراقب.

ويهم ذات البرنامج مجموعة من المشاريع على الصعيد الاقتصادي، الاجتماعي، الصحي، الثقافي، الديني والتكويني.

يذكر أن المشروع وقع أمام الملك سنة 2017 خصص له غلاف مالي يقدر ب 5.5 مليار درهم.