قريبا سيصبح مسرح سيرفانطيس الأثري بطنجة ملكا للمغرب

كاب24تيفي/ إنشاء الصروخ :

يبدو أن المغرب على وشك الحصول على ملكية مسرح سيرفانتيس أخيراً، وهو المسرح الأثري بمدينة طنجة، والمملوك للحكومة الإسبانية منذ سنة 1928.

وتأتي هذه التكهنات استناداً على إعلان من الحكومة الإسبانية أن “هناك اتفاقا عاما مع السلطات المغربية بشأن الاتفاق المبرم بين إسبانيا والمملكة المغربية بشأن التنازل عن مسرح سيرفانتيس“، حيث جهز الاتفاق منذ 9 مايو الماضي، وينتظر العرض على التصويت في البرلمان الإسباني لتنقل ملكية المسرح رسمياً للمملكة المغربية، وفقاً لصحيفة بيريوديستاس.

و شهد هذا الاتفاق بعض الخلافات، حيث يرفض المغرب أن يكون للمبنى “استخدام ثقافي” فيما تصر الحكومة الإسبانية من جانبها على هذه النقطة بالذات ليخلص الاتفاق في الأخير إلى منحه “طابعا ثقافيا مرتبطا بالثقافة الإسباني و استعماله لأغراض المنفعة العامة، والاهتمام الاجتماعي والترويج لكل من الثقافة الإسبانية والمغربية.

و من المتوقع أن تتراوح تكلفة إعادة تأهيل المسرح ما بين مليونين و5 ملايين يورو أي ما يعادل  (50 مليون درهم مغربي تقريبا).

جدير بالذكر أن مسرح سرفانطيس بناه الزوجان الإسبانيان مانويل بينيا ودونيا اسبيرانسا، بعدما وضعا الحجر الأساس له سنة 1911، وانتُهِيَ من بنائه سنة 1913، بتصميمٍ من المهندس الإسباني الشهير آنذاك دييغو خيمينيث.

ويتسع سرفانتيس لنحو 1400 شخص، وشهدت خشبته صعود عدد كبير من مشاهير الفن محليا ودوليا؛ من بينهم الفنان المغربي عبدالرحيم التونسي، والثلاثي المرح “هشومة والعياشي والحزمري”، والممثلة سيسيل سوريل، في عرضها الشهير “غادة الكاميليا”، وآخرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.