النقابة الوطنية للصحافة المغربية تدخل على خط الاعتداء على الصحافية “سهام” بمجلة لالة فاطمة!

كاب24 تيفي/الدار البيضاء:

توصلت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بشكاية من الزميلة سهام عطالي بشأن ما تعرضت له صبيحة الجمعة 14 شتنبر الجاري من اعتداء من قبل، مدير موقع ومجلة لالة فاطمة، وذلك بمقر الجريدة.

وقالت النقابة في بلاغها الصادر اليوم 18 شتنبر 2018 الذي تتوفر “كاب24 تيفي” على نسخته، أن “الزميلة فوجئت بعد ولوجها مقر المؤسسة لممارسة مهامها الصحافية بالموقع، بمهاجمة من قبل المدير المذكور بدعوى استفسارها عن أمر معين، حيث انهال عليها بالسب والقدف والركل والرشق بنسخ من مجلة كانت فوق طاولة المكتب، الشيء الذي جعلها تنهار فاقدة الوعي”.

وأورد البلاغ ذاته أنه “وبعد ساعات من الانهيار استقدموا لها طبيبا لمعاينة حالتها الصحية، بينما حضر عون قضائي اتصل به أحد الزملاء الصحافيين لمعاينة حالة الاعتداء وبعدها حضرت سيارة الإسعاف الى مقر المؤسسة الإعلامية ب “تور حابوس” لنقلها الى مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء حيث خضعت لعلاجات ومتابعة نفسية وسلمت لها شهادة طبية تُتبث العجز الذي تعانيه”.

وكشف المصدر، أن الزميلة سهام عطالي صرحت في الشكاية ذاتها بأن “الاعتداء الذي تعرضت له من المدير، ليس الاول من نوعه بل سبق ان تهجم عليها بألفاظ نابية، كل ذلك من أجل الضغط عليها لتقديم استقالتها بطريقة تعسفية”.

واعتبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية في بلاغها، أن هذه الممارسة مرفوضة قانونا وأخلاقا، تؤكد أن إدارة هذه المؤسسة لها سوابق في التعسف على عدد مهم من صحافييها ومستخدميها وأطرها، وتعكس جو الترهيب الذي سبق أَن سجلته تقارير للنقابة بقاعات التحرير، مشيرة إلى  أن هذا المسؤول بالمؤسسة المعنية، تطاول وبكثير من الغلضة على العديد من الصحافيين، وبات يسير بعقلية لا تمت بصلة لقانون الشغل، واحترام كرامة العاملين.

وأعلنت النقابة عن تضامنها المطلق مع الزميلة المشتكية، وعن دعمها لها في كل الخطوات القانونية والنضالية التي يمكن اتخاذها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.