إنفراد.. أنباء عن إلغاء قرار تنقيل الدكتور الشافعي لتارودانت!

  • سعــيد أبدرار/أكادير:

ذكرت مصادر مطلعة لكاب24 تيفي بأن مصالح وزارة الصحة تستعد للتراجع عن قرار تنقيل الدكتور المهدي الشافعي إلى مستشفى تارودانت.

وحسب ذات المصادر فإن التراجع عن قرار تنقيل الدكتور الشافعي الطبيب  المتخصص في جراحة الأطفال بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت، والذي سبق وأن احتج عليه هذا الأخير واصفا إياه بتصفية حسابات، يمكن أن يكون كنتيجة للضجة التي خلقتها قضية الدكتور والإحتجاجات التي عرفتها مدينة تيزنيت والتي دعت إليها عدد من الهيئات المدنية والفعاليات الحقوقية بالمدينة، احتجاجاً على تنقيل جراح الأطفال الملقب بطبيب الفقراء في الوقت الذي يعيش فيه المستشفى الإقليمي بتيزنيت خصاصاً مهولا في الأطباء المتخصصين.

وأورد مراقبون لكاب24 تيفي بأن الدعم الشعبي الذي لقيه الدكتور يمكن أن يكون السبب في تراجع الوزارة عن القرار الذي لم يعلن عنه بصفة رسمية في قضية أصبح الكل يترقب نهايتها ، مع العلم أن الدكتور الشافعي رفض التقيد بقرار التنقيل بشكل نهائي بالرغم من إصدار الوزارة لقرار إعادة تعيينه و تنقيل غريمه مدير المستشفى الإقليمي بتيزنيت في محاولة للحد من الصراع بين الطرفين .

وعلاقة بالموضوع فقد أورد متحدثون لكاب24 تيفي بأن تراجع الوزارة على القرار، والذي يعتبر في الأصل قراراً يخالف القوانين المؤطرة للوظيفة العمومية بالمغرب، سيكون اعترافاً ضمنياَ بعدم قانونيته ، وهو الأمر الذي تعامل معه الدكتور الشافعي بشكل قوي في موقفه .

تجدر الإشارة بأن قرار التنقيل الإستثنائي الذي أصدرته الوزارة في حق الدكتور الملقب بطبيب الفقراء جاء نتيجة لما أسمته مصادر من الوزارة ب” الصراع الذي لا يمكن أن يستمر” والجو المشحون الذي يؤثر سلبا على الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى المذكور، وهو نفس القرار الذي اعتبره  الشافعي قرارا تعسفياً، وانتقاماً منه بسبب إنتقاده للأوضاع التي يعيشها واقع الصحة في المغرب عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.