هكذا خطط “أتباع الحسين” المغاربة لإحياء طقوس العزاء بعيداً عن أنظار السلطات!

  • سعيد أبدرار /كاب24 تيفي:

 

ذكر عبد الرحمان الشكراني قبل خمسة أيام على صفحته على الفيسبوك، بأن المنتمين للشيعة بالمغرب على أتم الإستعداد لإحياء طقوس ليلة القدر ليلة أمس الأربعاء ، وذكر زعيم الشيعة بالمغرب بأن رفاقه الذين يعدون بالعشرات من الشيعة المغاربة توافدوا منذ صباح اليوم على ضريح كبير في المملكة، متحفظا على ذكر إسم الضريح ولا حتى التلميح لموقعه لأسباب أمنية.

وتابع الشكراني زعيم شيعة المغرب قائلا: “وصلنا صباح هذا اليوم للضريح ومن المفترض أن يشارك 100 شخص.. سنحيي جميعا طقوس العزاء الحسيني بشكلها التقليدي المشابه لطقوس كربلاء “.

وعن الطقوس التي من المفتض أن يتقيد بها المشاركون في الذكرى ، أوضح ذات المتحدث ، بأنها تضم إحياء مجلس الذكر الحسيني ومجلس العزاء والسماع والمديح والصلاة في الضريح، وأضاف بأن المشاركين لن يتمكنوا من القيام بما يعرف بـ’التطبير’  (ضرب الصدور ولطم الخدود و شج الرؤوس بالآلات الحادة) تجنبا لإثارة انتباه السلطات المغربية”.

ووفقا للمتحدث ذاته فإن مجلس العزاء، الذي من المفترض أن يقام ليلة أمس الأربعاء بأحد الأضرحة بالمغرب في سرية تامة ، سيظم مجموعة من الطقوس والتي سيتم القيام بها ب “أحد أولياء آل البيت”، سيسود فيها الحزن والأسف والأسى والبكاء على “واقعة الطف”، وسيرتدي الحضور ملابس سوداء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.