نائب رئيس بلدية أكادير يصف هبة من “كتب” وهبها فاعل جمعوي “بالخردة” .

سعــيد أبــدرار – أكادير

أثارت تدوينة لنائب رئيس بلدية أكادير المنتمي للبيجيدي على صفحته بالفايسبوك ، وابلا من الإنتقاذات من طرف النشطاء بالمدينة خصوصا وأن الموضوع يتعلق بهبة عبارة عن كتب ومؤلفات منها ما يتعلق بتاريخ المغرب وقضية الصحراء وعدد من القضايا السياسية بالمغرب ،والتي أراد محمد رضا الطواجني وهو فاعل جمعوي من أبناء المدينة ، تسليمها لبلدية أكادير بغرض وضعها في متناول العموم بخزانة البلدية ، غير أن المعني بالأمر  تفاجئ بتماطل المجلس البلدي في التعامل بجدية مع الموضوع ، وما فاجئه أكثر هي تدوينة لنائب رئيس بلدية أكادير و التي تحمل ما وصفها المواطن المغربي المذكور ب”الصبيانية السياسية” وذلك من خلال مقطع فيديو بثه ذات المتحدث على الفيسبوك ردا على التدوينة التي نشرها محمد باكيري نائب رئيس بلدية أكادير على حسابه الفايسبوكي والتي أورد من خلالها قائلا : ” أحــدهم أراد أن يــتخلص من خردته في هبة مؤلفاته ….الحمد لله أنه  تــراجع ” .

هذا وخلق هذا التراشق الإفتراضي بين الطرفين ،- ولو أن التدوينة لم تحمل في طياتها تحديداً مباشراً للموضوع – ضجة إعلامية إمتدت لصفحات فايسبوكية وتحولت لهاشتاغات تحمل عبارة “التبرهيش السياسي ” على الفيسبوك ، حيث جذبت التدوينة المذكورة على الباكيري وابلا من الإنتقاذات اللاذعة بخصوص عدم اطلاع النائب المذكور على مدى أهمية المؤلفات والكتب المراد تسليمها مجانا لخزانة البلدية وتسرعه في الرد بطريقة “صبيانية” عبر الفيسبوك ، وذهب البعض الآخر إلى أن تدني المستوى المعرفي لبعض المنتخبين يؤدي لنتائج كارثية في التعامل مع كل ماله علاقة بالعلم و المعرفة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.