حكومة العثماني تتوعد “شباب المفرقعات” بالمتابعة .

سعيد أبدرار/كاب24 تيفي:

صرح مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والناطق الرسمي باسم الحكومة، في الندوة الصحافية التي عقدها مساء أول أمس الخميس ، بعد انعقاد المجلس الحكومي –صرح الوزير- بخصوص الأحداث التي شهدتها عدد من المدن المغربية طيلة اليومين الماضيين من تراشق بمفرقعات خطيرة أو إشعال للنيران بالعجلات المطاطية بالشارع العام ، حيث أكد الخلفي بأن السلطات المحلية تعاملت بشكل جدي مع احتفالات عاشوراء بعدد من المدن مؤكدا على أن الحالات التي سجلت سيطبق فيها القانون بشكل حازم، لأنه لا يمكن التساهل مع أعمال تؤدي إلى إلحاق الضرر بالغير .

وأكد الخلفي في معرض حديثه على استعمال الشباب للمفرقعات و إشعال النيران بالفضاءات العمومية بأنه ” أمر ممنوع  نظراً لاعتبارات أمنية وبيئية” .

وكانت احتفالات عاشوراء قد خلفت قتيلا بالدار البيضاء بعدما كان ضحية “لمتفجرات ” خطيرة من نوع “فيزي” بعد أن تسببت في جروح غائرة في عنق شاب أردته قتيلا على الفور في مشهد مرعب تناقلته صفحات فايسبوكية عديدة، وهو ما يثير مجددا اسئلة عديدة خصوص مصدر هذا النوع الخطير من المفرقعات التي تباع بشكل علني بالأسواق.

تجدر الإشارة بأن ولاية أمن البيضاء كانت قد أصدرت بلاغا توضيحيا بخصوص الواقعة، أشارت من خلاله إلى أن مصالحها تمكنت من إيقاف شاب من ذوي السوابق القضائية ، والمتهم باستعماله هذا النوع الخطير من المفرقعات التي تسببت في الواقعة المذكورة وتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، فيما أمرت النيابة العامة بإيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.