وزارة الأوقاف تتحرى عن حسابات موظفيها على مواقع التواصل الإجتماعي

  • جواد الأطلس/كاب24تيفي:

تناقلت عدد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، وثيقة عبارة عن مذكرة تطالب فيها الكتابة العامة لمديرية الشؤون الإدارية والتعاون بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مندوبي وزارتها بكافة ربوع المملكة بالتحري عن حسابات وصفحات الأئمة والخطباء والمرشدين الدينيين على مواقع التواصل الإجتماعي.

وبناء على موضوع الوثيقة فقد طالب الكاتب العام لمديرية الشؤون الإسلامية مندوبي وزارة الأوقاف بالمملكة الى الوقوف على إعداد إحصاء كامل لكافة الأئمة والمرشدين والأئمة المرشدين والمرشدات المتوفرين على حسابات أوصفحات على فايسبوك او الانستغرام او التويتير او جوجل ، بدون تحديد المغزى من عملية البحث المذكورة.

وأكدت المراسلة التي توصلت كاب24تيفي بنسخة منها على ضرورة ابلاغ المندوبين الجهويين بالإحصاء المذكور وتحويله بعد مراجعته الى مديرية الشؤون الإدارية والتعاون بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قبل نهاية شهر أكتوبر 2018.

إلى ذلك اعتبر مهتمون بالشأن الديني بالمغرب بأن عزم الوزارة على وضع قاعدة بيانات بخصوص الفضاءات التعبيرية لموظفيها أمر يجعل من عملية مراقبة تعبيراتهم على الفضاء الإفتراضي تدخلا واضحا في الحريات الفردية لهذه الفئة المنهكة اصلا بفعل القيود التي تفرضها الوزارة من خلال توجيه مواضيع الخطب على مقاسات محددة سلفا، ناهيك عن الأجور الهزيلة الغير كافية لسد حاجياتهم الاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.