إنفراد: أول خروج إعلامي لأشرس مرشح منافس ومعارض لترشيح امحند العنصر لحزب الحركة الشعبية _ فيديو_

كاب 24 تيفي/الكارح ابو سالم 

على هامش الحرب الباردة التي تدور رحاها داخل بيت الحركة الشعبية , والتي تظهر من خلال تسريب مكالمات بعض صقور الحزب تارة , والخرجات الإعلامية المتباينة المليئة بالهمز واللمز والقذف والفضح تارة أخرى ,  , وبروز تيارات مختلفة أبرزها تيار حصاد الذي يتوق نحو التغيير وينادي باحترام الرغبة الملكية في ذلك ومن ورائه رقم مهم من المؤيدين   , , ثم التيار التقليدي للأمين العام الحالي امحند العنصر الذي سبق له وأن حكم على نفسه في خرجتين إعلاميتين خلال هاته السنة يعلن من خلالهما أنه لن يعود أبدا لترشيح نفسه لولاية أخرى بعد مكوثه 32 سنة على عرش الحزب الأمازيغي بعد أن قدم مالديه _يقول العنصر في التصريحين الإعلاميين _ , والتي فسرها نجله في تدوينة له الأحد الماضي  أن سرها عند المخزن الذي يفهم أكثر من  المتسائلين أو الرافضين لهذا الإستحواذ , وتيارات أخرى هامشية تجرب حظها في خوض غمار المنافسة معتمدة على ماضيها النضالي , بينما هناك تيارات أخرى مفبركة لخلق الإنشقاق والتمويه لفائدة تيار يأبى على نفسه ترك حزب الأمازيغ لغير الأمازيغ , والعض بالنواجذ على الإمتيازات التي خلقها بقاء العنصر على رأس حزب السنبلة محاطا ببطانة ترأسها العسالي والمدلل أوزين . ظهر على حين بغثة القيادي عضو المكتب السياسي مصظفى أسلالو وهو ألذ خصوم العنصر وأشرس معارضيه ليقدم أمس ترشيحه لزعامة حزب الحركة الشعبية رافعا شعار إجبارية التغيير استنادا إلى خطاب الملكي لعيد العرش الفارط

كاب 24 تيفي , طاردت أول منافس شرعي لأمحند العنصر , القيادي مصطفى أسلالو ,  واستطاعت نزع ارتسامته حول المؤتمر المزمع تنظيمه بالمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط  مابين 28 و29 و30 من نهاية الشهر الجاري شتنبر , حيث كشف لمبعوثنا أن العنصر  ارتكب العديد من الخروقات أهمها عدم توزيعه لوثائق المؤتمر ونشر لوائحهم والبث في الطعون المقدمة والمصادقة على مقررات لجنة القوانين , واستدل في ذلك بمحضر المفوض القضائي تحتفض كاب 24 بنسخة منه.

ترشيح أسلالو , أربك _ بقول زملاء له  فضلوا عدم ذكر أسمائهم _ حسابات وسنياروهات المنظمين , ودفع بهم إلى ابتكار حيلة تجميد عضوية أحد الراغبين في تقديم الترشيح قبل الشروع في الإجراءات لإفقال الباب , وإرهاب الراغبين في الترشيح تقول نفس المصادر السياسية , حيث يقول أسلالو  حصريا لكاب 24 تيفي وفي أول خروج إعلامي لأول مرشح منافس لزعامة الحركة الشعبية , ان هناك إختلالات مالية خطيرة تمررعبر تقاريرملغومة غير واضحة , مضيفا _ نفس المتحدث _ أن الصفقة المتعلقة بالدعاية والإعلام هي نفسها مررت بشكل يستدعي الوقوف عليه بما يتطلبه الأمر من حزم و سيما أنه سخر لخدمة العنصر بشكل مفضوح , وانه وجب إدخال المجلس الأعلى للحسابات على الخط لأن تلكم المالية هي من جيوب المغاربة, ووجب وضع حد نهائي للتعثيم وفرض زمن المحاسبة _ يقول اسلالو _

كاب 24 تيفي  كانت في الموعد , فأعدت لكم حوارا مثيرا مع أول مرشح ضد العنصر يخرج للعلن , ويفضح العديد من القضايا التي كانت في الأمس طي الكثمان , تتداول في الكواليس , كما حاولت من خلال المكالمات العديدة ورسالة نصية موجهة  للأمين العام امحند العنصر أخذ رده , لكن ظلت مكالماتنا بدون جواب _ نحتفظ بنسخة منها _ كما نحتفظ للأمين العام حقه في الرد عما صرح به المرشح مصطفى أسلالو .

 

 

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.