مجددا : السيول تجرف موظفا بتارودانت، وتساؤلات عن دور السلطات في الإبلاغ عن حالات الخطر

  • سعيد أبدرار /أكادير:

علمت كاب24تيفي بأن الأمطار الرعدية التي شهدتها عدد من المناطق الجبلية بإقليم تارودانت قد تسببت في تشكل كميات مهمة من السيول الجارفة الخطيرة التي امتد بعضها للقرى السكنية وعزلها عن العالم الخارجي .
وحسب مصادر للجريدة فقد خلفت سيول واد ايت فروان التي عرفتها منطقة اداوزال يوم أمس الخميس وفاة الشاب (ع. ا) وهو موظف بمكتب البريد بمركز جماعة سبت تتاوت بإقليم تارودانت بعد محاولته اجتياز الوادي الواقع بالمسلك الطرقي الرابط بين مركز تتاوت ومدشر اكبيلن ، بعد أن جرفته المياه وهو على متن دراجته النارية .
هذا ويظهر مقطع الفيديو الذي الذي توصلت به كاب24تيفي والذي التقطه أحد السكان بالمنطقة بعدسة هاتفه النقال ، تعابير الحسرة و الأسى و الأسف التي عمت الساكنة للنهاية المأساوية التي لحقت الموظف المدكور المعروف بالمنطقة بمشاركته في أنشطة الصيد بالبراري المحيطة بالمنطقة ، وذهولهم بعد اكتشاف جثته وهي عالقة بين الأشجار .

علاقة بالموضوع فقد جرفت السيول قبل أسبوعين طفلة تبلغ تسع سنوات ، كانت رفقة أطفال آخرين يلعبون بأحد الأودية الخطيرة بدوار إغانيمن، جماعة أكادير ملول دائرة تالوين قيادة سكاتة بإقليم تارودانت ، إلى أن باغتتهم مياه السيول الجارفة ، وهو الأمر الذي دفع بعدد من النشطاء للحديث على دور السلطات المحلية في إبلاغ سكان القرى و الدواوير عن حالات السيول التي تخلفها الأمطار الرعدية ومستوى خطورتها ، بالتنسيق مع الفعاليات المدنية للتحسيس بخطورتها في محاولة للنقص من تعداد الوفيات بسبب السيول الجارفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.