الأمطار الرعدية تحصد الأرواح بالجنوب المغربي ..

  • سعـــيد أبــدرار/كاب24 تيفي:

لازالت الأوضاع المناخية المضطربة تخيم بشكل قوي على الجنوب المغربي، وتحصد العديد من الأرواح البريئة آخرها طفلة في ربيعها الثالث كانت برفقة أصدقائها يلعبون بأحد الوديان الخطيرة بضواحي تارودانت قبل أن تجرفها السيول، بالإضافة إلى وفاة شاب عشريني غرقا يوم أمس والذي يشتغل موظفا بمركز للبريد بأحد الجماعات الترابية بذات الإقليم بعد أن جرفته المياه وهو على متن دراجته النارية  بعد أن كان يهم على قطع الواد من على منشأة فنية لتجرفه المياه بعيدا إلى أن عثر مواطنون على جثته العالقة بأحد الأشجار.

وأوردت مصادر “كاب24تيفي” من مدينة سيدي إفني، في حصيلة أخرى صادمة  بأن السلطات سجلت قبل قليل من يومه الجمعة 28سيتمبر 2018 ، وفاة سيدة غرقاً  فيما لازال البحث جاريا عن ثلاث نسوة كن برفقة الضحية، يجمعن ثمار أشجار الأركان بأحد الأودية بدوار تيكتان جماعة تنكرفا إقليم سيدي إفني.

من جانب آخر تسببت الأمطار القوية التي تساقطت خلال اليومين المنصرمين بمدينة طاطا  في توقيف حركة السير لساعات بالطريق الوطنية رقم 109 وطرق إقليمية و إتلاف عدة مسالك قروية تستعملها الساكنة في تنقلها وجهة المراكز القروية وعزل عدد من الدواوير منها  دوار أولاد جلال وأكادير الهناء والسونح وأيت ياسين وتكموت،اكجكال ،و نفس الشيئ بالنسبة لإقليم تارودانت الذي شهد هو الآخر تساقطات رعدية بعدد من المرتفعات والتي تسببت في سيول كثيفة بالمنطقة، حيث تكلف المواطنون بنقل أبنائهم من المدارس ومساعدتهم على قطع الوديان المنتشرة بأحد الدواوير  بجماعة تالكجونت بدائرة اولاد برحيل  حفاظا على حياتهم.

وكشفت مقاطع فيديو تناقلها رواد الفيسبوك بمدينة كلميم  عن تساقطات مطرية غزيرة قبل قليل والتي تسببت في توقيف حركة السير وغمرت شوارع المدينة، بينما اجتاحت السيول عددا من الشوارع والأزقة بجماعة لخصاص بإقليم سيدي إفني والتي لازالت تشهد تساقطات رعدية متفرقة منذ بداية الأسبوع، والتي تسببت في شل حركة السير بالمنطقة وتسبببت في خسائر مادية للمواطنين الذين يحبسون أنفاسهم ترقبا لسيناريوهات شبيهة بفيضانات 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.