أمسكان ينتقد الوضع السياسي والاقتصادي بالمغرب ويعتبره “مقلقا”

  • كاب24 تيفي/الرباط:

قال سعيد أمسكان، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر لحزب الحركة الشعبية، أن السنبلة قاومت الإديولوجيات الدخيلة في ستينيات القرن الماضي.

وأضاف أمسكان، في افتتاح المؤتمر الوطني الـ13 لحزب السنبلة، بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، اليوم الجمعة 28 شتنبر 2018 “في مقدمة هذه الاديولوجيات الدخيلة، حاربنا نظريات ماركس ولينين”.

وانتقد أمسكان المشهد السياسي في المغرب و التردي الذي يشهده المغرب حيث اعتبره مقلقا وأن الوضع الاقتصادي لا يحسد عليه.

وأضاف  أمسكان أن الحزب لا يرضى لأبناء المغرب التسكع، فبالأحرى أن يموتوا في قوارب الهجرة السرية، مشددا على ضرورة التفكير في ضمان الخدمات الاجتماعية من صحة وتعليم وشغل.

وطالب أمسكان بتكريس الجهوية المتقدمة والنموذج التنموي الجديد، قائلا: “لقد تحقق الكثير في وطننا ولكننا ننتظر الكثير”، داعيا إلى  تقييم المخطط الأخضر، وبرامج السياحة والاقتصاد وغير ذلك، وترك الفاشل منها.

وخاطب أمسكان المؤتمرين قائلا: “يمكنكم بدون تحفظ أن تعتزوا بتاريخ أمجادكم وترفعوا رؤوسكم بين محبيكم وأعدائكم”

هذا ويتنافس على قيادة الحزب كل من عضو المكتب السياسي للحركة، مصطفى سلالو، والأمين العام الحالي، امحند العنصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.