قيادي بالعدالة و التنمية يشتكي من ” الذباب الإلكتروني ..”

سعــيد أبدرار / كاب24تيفي

 

على هامش أشغال اللقاء التواصلي المنظم بمقر الحزب بشارع عبد الله بها بمدينة الداخلة يوم أمس السبت 29 سبتمبر 2018 ، والمنظم لمناقشة موضوع المشهد السياسي المغربي ، إشتكى بلال التليدي المحلل السياسي و القيادي بحزب العدالة و التنمية من ما وصفه بـــ”الذباب الإلكتـروني” الذي يستهذف قيادات حزبه ،  والذي ذكر عنه بأن تابع لجهات تحاول جاهدة الطعن في مصداقية قيادات العدالة و التنمية عبر مواقع التواصل الإجتماعي .

هذا وذكر التليدي في تصريح خص به ميكروفون كاب24تيفي بأن الحملات التي تدار عبر الفيسبوك ضد بعض قيادات العدالة والتنمية ، بعضها مرتبط بأجندة ذباب إلكتروني تم اللإعتراف مؤخرا بأنه تم تشغيله من قبل بعض الأحزاب للطعن في بعض الشخصيات لأهذاف إنتخابية ، مؤكداعلى أن هذا الأمر لازال مستمراً في الوقت الذي كان فيه أداء حزب العدالة و التنمية عبر الفيسبوك في انتخابات 2016 أداءا متميزاً .

وفي رده على التساؤل المتعلق بعلاقة بعض الخرجات الإعلامية لقيادات حزب العدالة و التنمية و تحركاتهم الشخصية المثيرة للجدل خصوصا ماوصف بالفضيحة بعد ظهور الوزير محمد يتيم رفقة خطيته  بالديار الفرنسية ، ذكر التليدي في معرض حديثه لكاب24 تيفي ،- متجنبا إبداء موقف مباشر من الواقعة – ، بأنه لايجب أن يكون موقفه مرتبطا بالعاطفة فقط ، بقدر مايجب على قيادات الحزب أن تأخذ بعين الإعتبار بأن الشباب اليوم أصبح أكثر يقظة و أكثر ممارسة لحرية التعبير عبر ماقع التواصل الإجتماعي فايسبوك ، ولهم قدر كبير من السخرية و الإنتقاذ ، وأن بعضهم غير موجه وفق أجندات حزبية أو غير ذلك .

وأضاف ذات المتحدث قائلا بأنه : ” يجب الإعتراف  بأن بعض الأخطاء التي يرتكبها بعض القيادات سواء في تصريحاتهم ، أو في بعض من تعبيراتهم وتوغلهم في التعامل والظهور عبر وسائل التواصل الإجتماعي بأجندة حزبية أوشخصية ،  لاتلائم و الشخصيات العمومية و القيادات الحزبية ، ولاينبغي أن نلوم “الفيسبوك” على شدة انتقاذه في الوقت الذي كان في وقت سابق أداتا لخدمة حزب العدالة و التنمية ،في اللحظات التي كان يواجه فيها التحكم و قواه وأدرعه الإعلامية ، و اليوم يمكن أن يكون أداتاً ضد الحزب إذا لم تتم الإستعانة به بشكل جيد ” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.