حركة التوحيد و الإصلاح: “يتيم” وقع في أخطاء غير مقبولة

كاب24تيفي/إيمان الطالبي:

خرجت حركة التوحيد والإصلاح ، عن صمتها في قضية الصور التي انتشرت للوزير محمد يتيم رفقة شابة ماسكا يدها وهما يسيران في الشارع وسط العاصمة الفرنسية باريس، على مواقع التواصل، حيث أصدرت الحركة بلاغا انتقدت فيه تصرفات الوزير غير المقبولة ، معتبرة أن ما قام به تصرف لا يليق بمقامه، و قالت إنه “وقع في بعض الأخطاء غير المقبولة جعلته يخل ببعض ضوابط الخطبة و حدودها و يتصرف بما لا يليق بمقامه ويضعه في مواطن الشبهة وهو ما تم تنبيهه إليه”.
ودعا المكتب التنفيذي للحركة في البلاغ ذاته عموم الأعضاء بأن “ينتصروا للقيم والمبادئ، ويرابطوا على الخير والصلاح في الرخاء وفي الشدة، وأن يتمسكوا بالمنهج الذي اخترناه على بصيرة، والذي يتأسس على الأفكار والمبادئ وليس على الذوات والأشخاص”.
وأوضحت الحركة أن ميثاقها يعتبر أن “المرجعية العليا لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ويجعلهما المصدرَ الأعلى لكل مبادئ الحركة ومقاصدها، وروحَ منهجها، والموجِّهَ الأسمى لاختياراتها واجتهاداتها، وما تضمَّنَاهُ يعلو على آرائنا وقوانيننا وقراراتنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.